منتديات كنوز
بسم البادي الرحمان الرحيم.هدا المنتدى يتضمن مواضيع عديدة في مختلف المجالات لتلبية حاجيات القارئ كل ما يخص حواء و ادم , الاسرة , مواضيع دينية , اشعار, فن و الادب .عالم الطفل,قصص و روايات.. لذا فنرجو منك اخي الزائر التفضل بالتسجيل فاراؤك و مساهماتك تهمنا

خريف الصمت..:

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

خريف الصمت..:

مُساهمة  leila.mer في الثلاثاء مارس 31, 2009 2:19 pm

إليكم خريف الصمت..:


في الليل .. يعود الصمتُ إلي .. يعود أكثر فأكثر .. يتغلغلُ داخلي .. أحتمله



حيث لا رفاق ولا أصدقاء .. فقط الوحدة .. مع الليل دوماً يأتي الشتاء . . فلا يملُ جسدي من الاحتمال .. أغطي نفسي .. جسدي .. وأخفي وجهي بالمخدة .. ورغم ذلك كنتُ أرى الليل بتفاصيله أشد وضوحاً من النهار ..


أحاولٌ أن أنسى كل شيء .. وتأنسُ نفسي إلى الصمتِ .. ولكن كل شيء داخلي يستيقظ .. فيحيل ذلك الصمت إلى ضوضاء مفزعة .. عالية توقظني .. وتوقظ ما وراء الكواليس ..

- أفتحُ عيناي .. أحدقُ في ظلمة غرفتي .. أحاول اختراق ظلمتها ..أحاول وأحاول .. فيخرج لي وجهها صافياً كنبع ماء رقراق ..

أحاول تجاهلها ..

إهمالها ..

نسيانها ..

ولكنها تعود كنقطة ماء حائرة .. تستقر في جوفي .. تعودُ إلي .. فأكتمُ حزني .. وتظلُ قصصها تدورُ حولي .. فوق الجدران .. وعلى رمالِ البحر .. وأوراق الزيتون ..

- الظلام وحده يقتلني ..

فأحتاج حقاً إليها .. لامرأة تحكي لي قصصاً .. وتمسحُ جبيني .. وتظلُ بقربي .. حتى لا أظلُ وحيداً ..

ولكن أين هي ؟ لا أرى سوى خيالاتها الجميلة المرتسمة في سقف غرفتي ، أرى

وجها ًطفوليا أعشقه وألمح عينين بريئتين ،فأتمنى طيلة حياتي .. أن أسكن داخلهما ..

فاعتدت ُ منذ غيابكِ سيدتي أن أهيمُ على وجهي ساعات في كل المدن ، أبحثُ عن طيفِ وجهكِ المرتسمُ على كل الحيطانِ ..

فلا يجاوبني سوى الأحزان والصمتُ في كل مكان ..


فأعودُ إلى غرفتي ، أفرغُ مزيجا من انفعالات ، أبحثُ في الأدراجِ والأوراقِ ، وأبعثر ورقة ورقة على سريري ، فأرى ملامح امرأة كانت في قلبي يوماً ..

تتساقط أنغام حبها داخلي ، فأعذري تقصيري ..

يا أحلى وردة نبتت في صحرائي ..

يا طيفا يرتسم بملامحه البريئة في ظلِ أحلامي ..

- تعلمتُ يوم أن رأيتكِ ، أن أدخل إلى قواميس الأحزان مرات ومرات ، وأن أزور العالم كله ، مدينة ، مدينة ، فأرى فيها وجهكِ ، وشيئاً من ملامحكِ ..

أن أظل لحظات ولحظات أنتظرُ لقاء ، أي لقاء عابر يجمعني بكِ ، فعشقتُ كل المناسبات التي تكونين فيها سيدتي ..

خارطة العالم - افتحي ذراعيكِ ، ودعيني أضمكِ إلى صدري ، تعلقي بيدي حتى نجوب معاً

ودعك ِ من الصمتِ ، وانطقي ، تحدثي ، قولي أيُ شيء ، ولا تقفي هكذا ، فصمتكِ يزيدُ جنوني ..

ووحدتي ..

مدي يديكِ ، لا تعترضي ، لا تصرخي ، فأنا سآخذكِ بعيداً ، بعيداً عن أعينُ الفضوليين ، سأصنعُ من رجولتي درعاً يحميكِ وحدكِ حبيبتي ..

هيا يا طفلتي ، دعيني أحتضنُ جسدكِ حتى تتعانق روحينا معاً ، فنسافر إلى الجنة ، وترفرفُ الطيور حولنا سعيدة بكِ ، أخبريني بأنكِ سوف تصحبيني ، لنظل سوياً ..

أأسافر دونكِ يا مليكتي ؟

أأسافر دون قلبكِ وبريق كلماتكِ ؟

يا أحلى من غيمة بيضاء ..

يا حبي .. كفاكِ بكاءً ..

فدموعكِ الليلة تحفرُ أخاديد في جسدي ..

لا تبكي ، فدموعكِ تحرقني ، فلتعلمي يا غاليتي بأني لا أملكُ في هذه الدنيا إلا قلبكِ ..

أأرحلُ دون عينيكِ ؟؟ أأتركُ فجركِ دون أن يلثمَ شفتاي ، ويرسمُ النور في دربي ؟

- أرجوكِ ، لا تتركيني ..

فالشتاء على الأبواب ، أخشى أن تبتلعُ ثلوجه البيضاء جسدي ، وتبقين وحدكِ تنسجين أحزان يومكِ ، وتغنين أغنية وداعي ..

يا أجملَ وردة نمت داخلي ، أسقيها بماء حبي ، وأرويها حتى الثمالة ..

يا ورقة أدونُ عليها قصائدي وشعري ، فتغدو تلك القصائد باب أدخل منه إلى مملكة قلبكِ ..

- أأقولُ لكِ إني أحبكِ ؟

لا أدري ، فأنا تائه منذ زمن في بحرِ دموعكِ ، لا أعرف في هذه الدنيا سواكِ ..

وبقايا من رمادِ أحزان ..

أنا بلا اسم .. بلا عنوان

بلا منزل .. ولا أوطان

- الليلة سأروي قصتي ، اسمعيها ، وأنصتي إليها فأنا كما أخبرتكِ ، أشعر بالخوفِ من الوحدة والمجهولِ والظلامِ ، وأحتاج لامرأة تنقشُ على جدران ِقلبي بحبها ..

كلمة لا حدود لها ..

الوطن ..

وتمحي عني غربتي ، وغربة أيام قادمة ..

تفرشُ أوراقها على جسدي ، تغطيني ، تدفيني ، وتمسحُ بأناملها على ملامحي ، عيناي ..

تمسحُ دمعة قهر أخفيتُها منذ زمن ..

أحتاجُ إليكِ ، لامرأة تعانقني ليلاً ، فأخفي وجهي في صدرها ، وأبوحُ لها بأسراري ، وأسافر في عتمة شِعرها ظن قلبها ..

طيرٌ أنا وحيدٌ في ساحاتِ جبينها ..

جرحٌ يمتد ، يتسع ، كبحر بلا نهاية ، يحتاجُ إلى الدواء ..

وأي دواء ، كلُ أدوية العالم لن تبرأ جرحي ، إلا دموعك ِ ...

- اكتبي قصتي على كل الجدرانِ الضيقة ، في الحارات والأزقة ، في المدنِ ، وفي قصص ِالأطفال ..

أحكي لهم عن ذكرى إنسان ..

كان في يوم ذو قلب وجسد وعينان ..

- اكتبي قصتي بالطباشير على الأرصفة والشوارع ، ووجوه اليتامى والأرامل ..

فأنا فاقد الذاكرة منذ زمن ..

فقط وجهكِ المغروس في دمي ..

وبقايا من حبكِ ..

وعلى أوراقي ..

وفي شِعري ..

وفي أحد أدراج غرفتي ..

- حبيبتي ، بحقِ حبنا ..

وحزننا ..

وذكرياتنا التي غدت أكبر من أي شيء في هذا العالم الصغير ..

أسألكِ ألا تفارقيني ، كما رحلت عني كل الوجوه والأصوات ..

- في الليل ، ترحلُ كل الأشياء الجميلة إلى نفسي بما فيها أنتِ ..

وأظلُ وحدي مع أحزاني في صمتٍ ثقيل ...
منقول
avatar
leila.mer

عدد المساهمات : 190
تاريخ التسجيل : 25/02/2009
العمر : 23

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى