منتديات كنوز
بسم البادي الرحمان الرحيم.هدا المنتدى يتضمن مواضيع عديدة في مختلف المجالات لتلبية حاجيات القارئ كل ما يخص حواء و ادم , الاسرة , مواضيع دينية , اشعار, فن و الادب .عالم الطفل,قصص و روايات.. لذا فنرجو منك اخي الزائر التفضل بالتسجيل فاراؤك و مساهماتك تهمنا

من أجمل القصص

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

من أجمل القصص

مُساهمة  leila.mer في الثلاثاء مارس 31, 2009 2:28 pm

هذه القصه لشاعر الكبير محسن الهزاني

كان لرجل من اهل الحريق وهي ديرة الشاعر محسن الهزاني بنت اسمها( هيا) وكان جمالها وحسنها باهر.
ولحرص والدها عليها اسكنها في (روشن) والروشن كما تعلمون غرفه تكون في اعلى البيت خوفا عليها من ان ترى الشاعر محسن اويراها فيقعا في الغرام حيث اشتهر هو ايضا بوسامة وشجاعة نادرتين وشهرة واسعة بين النساء.

وعين لهيا خادمة ومشاطة تزورها على فترات للعناية بها وتمشيط شعرها.

فعلم محسن بجمالها وعرف مكانها فقرر ان يصعد اليها في روشنها العالي الذي يصعب الوصول اليه وقام يراقب البيت لكي يجد له مصعدا لروشن هيا.

وجد محسن أن الروشن له منفذ صغير يدخل منه الماء عن طريق ساقية القصر من بئر قريبه فلم يجد طريقه غير النزول الى البئر وصار يتعلق بحبال الغروب اللي تسحبها السواني حتى دخل الى القصر وكان له ما أراد وجلس هـناك ثلاث أيام ولم يعلم احد بوجوده

وفي رابع يوم سمع صوت اقدام المشاطه قادمة لكي تمشط ذوايب هيا. واثناء تمشيطها لذوايب الحسناء (هيا) قامت تغني وترد هالبيت:

أصفر مع اصفر ليت محسن يشوفه
توّه على حد الغرض ما بعد لمـس

وعند سماع محسن الهزاني لبيت المشاطه طلع وقال:

أربع ليالي مرقدي وسط جوفـه
البارحه واليوم وامس وقبل امس

وهرب وكان رفاقه قد افتقدوه ، ولما اتاهم حاولوا يعرفون منه اين هو طول هذه المده لكنه لم يجيبهم وكان احدهم ذكيا ولما لمح البرق قال هذا البرق يشبه مبسم هيا. فانشد محسن الهزاني قائلا:ٍ

قالوا كـذا مبسـم هيـا .. قلـت لا لا
بين البروق وبين مبسـم هيـا .. فـرق

ويالله .. بـنـوٍ مـدلـهـم الـخـيـالا
طافح ربابه .. مثل شرد المهـا الـزرق

لا جـا علـى البكريـن بنـا الحـلالا
ولاعاد لا يفصل .. رعدها عن البـرق

يسقي غروسٍ .. عقـب ماهـي همـالا
وحط الحريق ديار الاجواد .. له طـرق

يسقـي نعـامٍ .. ثـم يمـلا الهـيـالا
ويصبح حمامه ساجعٍ .. يلعـب الـورق

جريت انا صوت الهـوى .. باحتمـالا
في وسط بستانٍ .. سقـاه اربـعٍ فـرق

طبّيـت مـع فـرعٍ .. جديـد الحبـالا
وظهرت مع فرعٍ .. تناوح بـه الـورق

روشـن هيـا .. لـه فرجتيـنٍ شمـالا
وبابٍ على القبله .. وبابٍ على الشـرق

مبسـم هيـا .. لـه بالظـلام اشتعـالا
بين البروق .. وبين مبسـم هيـا فـرق

بـرقٍ تـلالا .. بأمـر عـز الجـلالا
واثره جبين صويحبي .. واحسبه بـرق

يا شبه صفرا .. طـار عنهـا الجـلالا
طويلة السمحوق .. تنزح عـن الـدرق

له ريق .. احلى مـن حليـب الجـزالا
واحلى من السكر .. الى جاء من الشرق

حنيـت انـا .. حنـة هزيـل الجمـالا
ينقض ردي الخيل .. قد حسـة الفـرق

ويـا قلتـةٍ .. فـي عاليـات الجـبـالا
ماها قراح .. مير مـن دونهـا غـرق

ماعـاد للصبيـان .. فيهـا احتـمـالا
من كود مرقاها يديهم .. غـدن طـرق

قالوا تتوب مـن الهـوى .. قلـت لا لا
الا ان تتوب .. ارماح علوى عن الزرق

قالوا تتوب مـن الهـوى .. قلـت لا لا
الا ان يتوبون .. الحناشل عـن السـرق

قالوا تتوب مـن الهـوى .. قلـت لا لا
الا ان تتوب الشمس .. عن مطلع الشرق
avatar
leila.mer

عدد المساهمات : 190
تاريخ التسجيل : 25/02/2009
العمر : 23

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى