منتديات كنوز
بسم البادي الرحمان الرحيم.هدا المنتدى يتضمن مواضيع عديدة في مختلف المجالات لتلبية حاجيات القارئ كل ما يخص حواء و ادم , الاسرة , مواضيع دينية , اشعار, فن و الادب .عالم الطفل,قصص و روايات.. لذا فنرجو منك اخي الزائر التفضل بالتسجيل فاراؤك و مساهماتك تهمنا

باروس اليونانية.. تاريخ طويل مع الفينيقيين وبلاد ما بين النهرين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

باروس اليونانية.. تاريخ طويل مع الفينيقيين وبلاد ما بين النهرين

مُساهمة  Admin في السبت أبريل 18, 2009 4:41 pm

باروس من اجمل الجزر اليونانية التقليدية واكثرها شعبية في اوساط السياح الاجانب واليونانيين على حد سواء لما تقدمه من خدمات ممتازة. وهي ايضا من اهم مجموعة الجزر المعروفة بـ «كيكلاديس» التي تتألف من 39 جزيرة 24 منها مسكونة فقط. وهذه المجموعة التي تقع في وسط المسافة بين العاصمة اليونانية اثينا وجزيرة كريت الكبيرة، تضم جزرا مهمة الى جانب باروس مثل «ميكونوس المدلعة والغالية» و«سانتورينيي» الجبلية البركانية الرائعة التي كانت مهد حضارة اطلانطيس المفقودة، بالإضافة الى «سيروس» و«ناكسوس» المجاورة و«ايوس» العصية والخلابة.

اهم ما في باروس انها جزيرة تقليدية وتراثية وتاريخية من الدرجة الأولى وهي جزيرة كبيرة نسبة الى الجزر المحيطة بها ولها اخت تدعى «انتي باروس» على الجهة الجنوبية الغربية وهي اكثر هدوءا من الجزيرة الام واقل حركة، وعادة ما يقصدها السياح الهاربون من ضجيج العاصمة «باروكيا» في منتصف فصل الصيف المزدحم.

لمحة تاريخية: عرفت باروس الاستيطان منذ العام 3200 قبل الميلاد. ونصب ملك جزيرة كريت «الكايوس» نفسه ملكا عليها قبل بنائه العاصمة الشهيرة، وكانت الجزيرة على اتصال بسكان مصر وبلاد ما ببين النهرين ومنطقة البلقان منذ زمن طويل. وقد استخدمها اهل كريت كمحطة بحرية هامة لهم بسبب موقعها الاستراتيجي.

في القرن الثامن قبل الميلاد ازدهرت الجزيرة نتيجة تعاملها مع الفينيقيين. وتم بناء ضريح «ابولو» في جزيرة ديلوس (استوطنها اهل بيروت قديما) من رخامها المعروف بشفافيته.

وعاش في الجزيرة اول شاعر يوناني كلاسيكي يكتب اشعارا شخصية بدلا من الاشعار الملحمية التي كانت سائدة وهو الشاعر «اركيلوخوس».

اهل الجزيرة شاركوا الى جانب جيش اثينا في الحرب ضد الفرس والغزوة الفارسية لليونان.

عام 338 قبل الميلاد اصبحت الجزيرة جزءا من الامبراطورية المقدونية وتحت تاج الملك فيليب والد اسكندر المقدوني، وبعد ذلك اصبحت جزءا من الأمبراطورية البيزنطية واعتنق سكانها المسيحية واتخذوها دينا لهم حتى وقتنا هذا. ولهذا تم بناء معظم كنائس الجزيرة في تلك الفترة، ومنها اشهر الكنائس اليونانية التاريخية التي لم يبق منها سوى عدة حيطان تابعة لكنيسة «ايكاتون بيلياني» التي يقال إنها بنيت بناءً على اوامر القديسة هيلينا ام الأمبرطور الروماني قسطنطين. وقد سميت الجزيرة بباروس تيمنا بالقائد الأركادي الذي احتلها عام 1000 قبل الميلاد، وكان يدعى باريوس، وهو اسم معروف في اليونان ويطلق على احد اهم المغنين اليونانيين التقليديين حاليا الذي يمتلك بيتا في الجزيرة الى جانب المنارة القديمة.

يبلغ عدد سكان الجزيرة حاليا 12 الف نسمة نصفهم من الاجانب وخصوصا البريطانيين والالمان المتقاعدين وغيرهم، وكان عدد سكان الجزيرة قد وصل قديما وفي العهد الكلاسيكي الى 60 الف نسمة.

مواصفات الجزيرة الطبيعية: تتمع الجزيرة بطقس ممتاز ودرجات حرارة معتدلة على مدار العام. وهي معروفة برخامها الشفاف بحقولها الخصبة وثرواتها الطبيعية الطيبة. فهي تنتج خضارها وفاكهتها محليا بالإضافة الى زيت الزيتون والأجبان والاسماك وغيرها. كما ان الجزيرة التي ترتفع عن سطح البحر حوالي 771 مترا، متنوعة المعالم الجغرافية، إذ تحيط بها الشواطئ الجميلة والعذراء. ومنها ما يستقطب هواة التزلج على الماء كما يحصل على «الشاطئ الذهبي»، ومنها ما يستقطب العائلات الباحثة عن رياضات مائية للهو، بالإضافة الى عشرات الشواطئ الرملية والصخرية النائية والبعيدة التي يطيب للبعض اللجوء اليها لهدوئها وجمالها. اضف الى ذلك ان في الجزيرة العديد من البلدات والقرى الجلبية والساحلية ما يعطي السائح خيارا ممتازا. فمثلا يمكن الهروب من العاصمة «باريكيا» (المركز التجاري للجزيرة) الى العاصمة الثقافية الحالية «ليفكيس» وهي بلدة جبلية رائعة معروفة بمنازلها القديمة وصبارها وتينها وكنيستها الكبيرة. ومن لم تعجبه «ليفكيس» من المناطق الجبلية يمكنه اللجوء الى «كامبوس» او «كوستاس» في الشمال. ومن اراد اختبار ما لذ وطاب من الشواطئ، يمكنه البقاء في العاصمة والتمتع بشاطئ «كريوس» القريب او الذهاب الى شاطئ «دريوس» المذهل على الجهة الشرقية من الجزيرة التي تتمع بأجمل وأهم الشواطئ في اليونان مثل شواطئ: «ناوسا» و«غليفادا» و«مولوس» و«لوغاريس» و«غولدن بيتش» و«سانتا ماريا» و«اليكي» وغيرها.

كما يوجد في الجزيرة ما يسمى بوادي الفراشات الذي يؤمه محبو الحشرات الساحرة التي تتجمع بالملايين في موقع واحد، وتوجد بعض الكهوف التي تشبه وعلى صغرها مغارة جعيتا الفريدة في لبنان.

اضف الى ذلك وجود الجزيرة الاخت «انتي باروس» التي تعتبر ملجأ للهاربين من ضوضاء العاصمة وسياحها التائهين والتي لا تبعد مسافة عشر دقائق في القارب عن «باريكيا».

ومن معالم الجزيرة ايضا الكنائس الصغيرة والجميلة والكثيرة المنتشرة في الحقول والبلدات. ويطلق على هذه الكنائس اسم مكعبات السكر نسبة للونها الأبيض الباهر.

خدمات الجزيرة: في الجزيرة مطار خاص يمكن الوصول اليه من العاصمة «اثينا» في غضون نصف ساعة وباسعار مقبولة. كما ان الجزيرة تضم واحدة من اجمل البلدات على المتوسط، وهي بلدة «ناوسا» المعروفة بمطاعمها ومينائها واسماكها وبيوتها واجوائها الفرنسية المترفة بالإضافة الى صالات عرض المنحوتات وصقل الفضيات والمعادن وانتاج المجوهرات المحلية بالإضافة لصالات عرض الصور الفوتوغرافية. والبلدة التي يقصدها الفنانون من كل حدب وصوب قريبة جدا من العاصمة. كما في الجزيرة العديد من الفنادق الممتازة اكانت من الدرجة الاولى او الفنادق الرخيصة واهم هذه الفنادق في العاصمة «باريكيا» فندق «آرغوس» وفندق «هوليداي ان» الساحلي وفندق «آرغونوتا» الداخلي (افضل الفنادق التقليدية)، و«كاليبوس» القريب من الساحل وفندقا «مانوس» و«ستيليا» في بلدة «ناوسا» وهذان الفندقان عبارة عن منتجعين بحريين يقعان على فم البلدة، الذي يعتبر من اجمل المواقع المسطحة والساحرة في الجزيرة.

اضف الى ذلك ان الجزيرة تضم عددا كبيرا من مراكز التخييم المنظمة والتي يمكن استئجار الخيمة فيها والبقاء بأسعار رخيصة جدا. كما بإمكان العازف عن معسكرات الخيم استئجار الشقق المفروشة او الفنادق الصغيرة الخاصة بالشباب.

ويوجد في الجزيرة عدد من البنوك اليونانية ومركز للبريد ومقاه لشبكة الإنترنت وشبكة مواصلات جيدة تعتمد على القوارب والحافلات بالإضافة الى مستشفى كبير وعدد من الصيدليات. وتؤمن البنوك العديد من نقاط بطاقات الإئتمان ووكالات السفر البحرية والجوية.

زيادة على ذلك تضم الجزيرة احد احدث واهم كليات الفنون في مجموعة جزر الـ «كيكلاديس». وتستقطب هذه الكلية طلابا من جميع الجنسيات.

بالطبع لا يمكن حصر عدد المطاعم والمقاهي الممتازة التي تنتشر في كل مكان. واهم هذه المطاعم واطيبها على الإطلاق مطعم «ليفانتيس» الذي اطلق عليه صاحبه هذا الأسم تيمنا بلبنان الذي عاش فيه حتى الثمانينات.

وللباحث عن معلومات اكثر واوفر عليه الأطلاع على شبكة الإنترنت على هذا العنوان: WWW.PAROSWEB.COM لأنه من افضل العناوين على الشبكة الدولية على كثرتها.

الثروة البشرية: ينقسم سكان الجزيرة الى قسمين: السكان المحليون والسكان الجدد الذين قدموا من المناطق اليونانية الأخرى بالاضافة الى الأوروبيين المستثمرين والفنانين وجلهم من البريطانيين والإيرلنديين والألمان. كما ازداد في الفترة الأخيرة عدد اللاجئين الالبان. وعادة ما تستقطب الجزيرة سياحا من الولايات المتحدة والسويد وايطاليا وسويسرا والنمسا واليابان وتركيا والكثير من الجنسيات المتنوعة التي تضفي على المكان نفحة عالمية متسامحة.

ويعمل الأجانب والسياح في الخدمات والمطاعم والملاهي والفنادق، ويعمل السكان المحليون في نفس الخدمات اضافة الى ادارة الدكاكين والقوارب وشركات السفر والمحلات التجارية التي تبيع الأقمشة والمجوهرات.

ولا بد من الذكر هنا ان في الجزيرة عددا كبيرا من الفنانين الذين يعملون على مدار السنة ومن الرسامين، جاكو فلورو، ونيفا بيرغمان وتيم ديريوث، ومن النحاتين ريتشارد كينغ، وادوارد فان غيل، ومن المصورين، جيني توماس وكين ماري، ومن الشعراء، جاك جيلبيرت وليندا غريغ، ومعظم هؤلاء فنانون معروفون في اوروبا واميركا.

الوصول الى الجزيرة: هناك خط جوي مباشر من مطار اثينا المحلي وتستغرق الرحلة الجوية حوالي نصف ساعة. كما يمكن احيانا الوصول الى المطار عبر مطارات اوروبية اخرى، وينصح بالتأكد من هذا قبل التنقل. كما يمكن الوصول الى الجزيرة عبر سفن الركاب التجارية وهناك الكثير منها في مرفأ «بيرياس». وينطلق من المرفأ الى الجزيرة عشرات السفن يوميا، وتوجد العديد من السفن الحديثة والمريحة والرخيصة الثمن. وإذ اراد البعض تحاشي «بيريياس » لضخامته، يمكن السفر عبر مرفأ «رافينا» على الجهة لأخرى من العاصمة اثينا.

وداخل الجزيرة يمكن التنقل اما عبر الدراجات الهوائية والنارية وإما عبر القوارب او الحافلات او سيارات التاكسي الفاخرة أو سيرا على الاقدام، وهذا الإقتراح الأخير من افضل الخيارات لأن هواء الجزيرة صحي جدا ومشاهدها الطبيعية المتنوعة ملونة بألف خيال وخيال، وتدعو دائما الى الشهقة.
avatar
Admin
Admin

عدد المساهمات : 1231
تاريخ التسجيل : 18/12/2008
العمر : 26

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://konouzmk.mam9.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: باروس اليونانية.. تاريخ طويل مع الفينيقيين وبلاد ما بين النهرين

مُساهمة  widadoss1 في الأحد أبريل 19, 2009 10:55 am


widadoss1

عدد المساهمات : 278
تاريخ التسجيل : 07/04/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى