منتديات كنوز
بسم البادي الرحمان الرحيم.هدا المنتدى يتضمن مواضيع عديدة في مختلف المجالات لتلبية حاجيات القارئ كل ما يخص حواء و ادم , الاسرة , مواضيع دينية , اشعار, فن و الادب .عالم الطفل,قصص و روايات.. لذا فنرجو منك اخي الزائر التفضل بالتسجيل فاراؤك و مساهماتك تهمنا

المنافسة والعزیمة والإصرار، إعاقة!!!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

المنافسة والعزیمة والإصرار، إعاقة!!!

مُساهمة  khawla1 في الإثنين مايو 11, 2009 7:06 am

انتبه!!!







كیف یمكن للمنافسة والإصرار أن تكون مرض؟!!!







كل الأديان والمجتمعات عملت على تشفیر الناس من نواحي كثيرة وأهمها النجاح والتوفیق... ومن هنا ظهرت المنافسة والإصرار على النجاح ولكن إذا تأملت قلیلاً ستری أنه یوجد القلیل من العظماء على الأرض؛ من كل الجماهیر والملایین یظهر رئیس واحد، وفي كل التاریخ یوجد كم شاعر أو رسام أو موسیقار أو نحات؟ وماذا عن الباقي؟ هم یعیشون حیاة عادیة ولكنها ملیئة بالمنافسة والإصرار على النجاح بأي وسیلة ومن هنا یأتي المرض...







الإحساس بالنجاح هو إحساس جمیل جداً ویعطیك الكثیر من الفرح والسعادة ولكن إذا لم تكن ناجحاً في الحیاة فهذا الإحساس سیتحول إلى العكس تماماً أي سیعطیك حالة من الكراهیة والأفكار السلبیة بالنسبة لنفسك وللمجتمع فتحاول أن تنتقم من نفسك أو من المجتمع أو من الأهل وتستمر إلى أن تنقل هذه الكراهية والانتقام إلى أولادك وهكذا هم أيضاً سیتورطون في هذه الأحاسيس وسینخرطون في هذا الاتجاه السلبي وكذلك أولادهم وإلى آخره.... إذن نحن نصنع مجتمع سلبي مليء بالحقد والمنافسة لإرضاء الإحساس بالنجاح الموجود فینا...







یجب أن تعرف أن كل إنسان هو ممیز بحد ذاته وهو لیس بحاجة إلى إثبات هذا التمیز أنت بحاجة إلى قبول نفسك فقط، إذا أحسست أنك ترید أن تغني فغني وإذا أردت أن ترسم فارسم وإذا أردت أن تكتب فاكتب ولكن انسی ما فعلت ولا تنتظر الحصول على نتيجة من ما فعلت أنت بكل بساطة فعلت كل هذا لنفسك.....







إذا كانت الأكوان خلقتك كما أنت فأكید هي بحاجة إليك. هي بحاجة إليك وإلى كل كیان موجود في هذا العالم الأكوان بحاجة إليك وهذا یشمل الإنسان الذي تعتقد أنه أحمق أو معاق، هي بحاجة إليك وإلى العصافیر والطیور والأشجار؛ حتى الأحجار المرمية على الساحل.... نعم الأكوان بحاجة إلى كل هذا للتكامل.







الكثیر منا یفكر بالكمال وأن الإنسان عبر كل العصور حاول أن یصل إلى الكمال وحمل هذا العبء الكبیر على كتفه وحمّل نفسه أكثر من طاقاته للوصول إليه ولكن لا یوجد كمال بل هو تكامل...







لكل منا نقص وهذا النقص یتكامل بالآخرين.... تصور مجتمع یحب فیه الناس أنفسهم والآخرين وكذلك یعلم كل واحد منهم أنه سیتكامل ویتناغم مع كل شيء موجود، كیف سیكون هذا المجتمع؟ سیكون وحدة كاملة ومتكاملة وناجحة والجمیع یحس بالسعادة للانتماء لهذا المجتمع الناقص الكامل...







الحیاة هي أبدية، إذن إذا تأملت هذا التوسع المستمر؛ سیفقد الیوم والأسبوع والسنة والشهر قیمته. كأنك تفكر بنقطة من البحر!!! كیف یمكنك أن تتمتع بنقطة وأنت تملك البحر بكامل صفاته ووسعته؟!!







القبول هو المفتاح... اقبل اللحظة التي تعیشها والمكان والزمان، الصحة والمرض، الحیاة والموت، الفقر والثراء. حین تتقبل كل شيء ستختفي المنافسة والإصرار على النجاح ویبقى شيء واحد وهو الحیاة....

_________________





Que Tu Sois MuslLim :: Arabe Noir Ou PâlLe.
On A Tous lLa Même Devis :: AlLah Ou Akbar.
Ma PlLusGrande Richesse :: lLe Coran.
Ma Plus Grande Fiertée :: lL'islam.
Mon Uunique But :: lLe Paradis.
Ma lLoi :: lLa Sagesse.

khawla1
Admin

عدد المساهمات : 1586
تاريخ التسجيل : 06/01/2009
العمر : 22

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى